عنان الناصر

شاركت جامعة النجاح الوطنية ممثلة بمحاضري الخدمة الإجتماعية الدكتور سامي الكيلاني ، والأستاذ بلال سلامة، والدكتورة سماح صالح، والطالبات أشواق عناية، وعدن صباح، ونازك حوح، وعدلة الفقيه، بالمشروع المقدم من قبل المؤسسة الألمانية DAAD بعنوان ( العمل الإجتماعي مع اللاجئين ) وذلك على مرحلتين الأولى كانت بالفترة الواقعة ما بين 21/6 - 4 /8 /2019 في ألمانيا وذلك لمناقشة مواضيع الأبحاث المختارة من كل جامعة والعمل عليها لتحسينها وتم عرض نتائج الأبحاث في الأردن بالفترة الواقعة ما بين 21/9_28/9 /2019 في كل من جامعة البلقاء التطبيقية بتاريخ 23/9/2019 و بالجامعة الأردنية الألمانية ( German Jordanian University ) ) بتاريخ 26/9/1/2019.


وقد كان البحث بعنوان ( احتياجات النساء اللاجئات في المخيمات التابعة لمحافظة نابلس) وهدف إلى معرفة ‏المشكلات التي تواجه المرأة اللاجئة وربط هذا المشروع مع برامج العمل الإجتماعي في جامعة النجاح الوطنية، ‏بالإضافة إلى كونه يهدف إلى التعرف على  الخدمات التي قدمتها الأونروا قبل التقليص لخدماتها وبعده وكيفية ‏تأثيره على النساء، وكما يمكن استخدامه كأداة تعليمية للطلبة المشاركين في البحث والطلبة في قسم الخدمة ‏الإجتماعية وإكسابهم خبرات علمية عن طريقة إعداد البحث بكافة مراحله. ‏

ويعتبر هذا البحث من البحوث ذات الأهمية العالية لأنه يدرس فئة مهمة في المجتمع ( النساء ) والتي كانت ‏أكثر عرضة للعنف المبني على النوع الإجتماعي وتعرضها للتهميش بسبب الفقر والإحتلال الإسرائيلي وكونها ‏لاجئة أيضا، ويقع على عاتقها مسؤولية المنزل ( ربة البيت ). ‏

وقد توصل البحث إلى مجموعة من النتائج أهمها الإجابة عن احتياجات النساء اللاجئات والتي تم التعبير عنها ‏بطرق مختلفة ومنها، احتياجات الأسرة كما احتياجات المرأة، وبناء القدرات واحتياجات النساء  للتمكين، ‏والاحتياجات القائمة على الجنس.‏

وقد شكلت هذه المشاركة فرصة عالية للطالبات وعزز من قدراتهن في مجال التحدث والإلقاء بطلاقة باللغة ‏الإنجليزية وكذلك إعداد البحث العلمي باستخدام الأدوات المناسبة والمطلوبة وتعزيز العلاقات العامة الدولية مع ‏طلبة بمستويات مختلفة.‏

دور مركز الخدمة الإجتماعية في المشروع ‏

وكان لمركز الخدمة الإجتماعية الدور الأكبر في بناء العلاقة  مع الجامعات الألمانية حيث بدأ التعاون قبل ‏أكثر من عامين بحيث يقوم المركز بتطبيق رؤية الجامعة في خدمة المجتمع الفلسطيني، ويعمل على تطبيق ‏نظريات العمل الإجتماعي في مختلف الميادين عبر عدد من البرامج المهنية التي تستهدف تمكين الفئات الأقل ‏حظا.‏

ويقوم المركز بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني ضمن شبكة تعاونية يقدم خلالها نموذجا مهنيا وعلى ‏قاعدة الحق في الحصول على الخدمة كحق انساني أصيل، كما يطور المركز خبراته باستمرار عبر المشاركة ‏المهنية والأكاديمية والبحثية في مجال العمل الإجتماعي.‏

ويحرص أيضا على دمج طلبة قسم الخدمة الإجتماعية في البرامج والأنشطة البحثية لتعميق خبرتهم المهنية. ‏وقام طاقم المركز بإعداد مرتكزات البحث العلمي وإخراجه بمعايير مهنية وتعاون مع الطالبات في تسهيل إجراء ‏البحث الميداني وصولا للنتائج التي حازت على إعجاب الجامعات المشاركة. ‏


عدد القراءات: 13