انطلاقا من إيماننا بأن حقوق المسن جزء لا يتجزأ من حقوق الإنسان، فإننا نعمل على تجسيد هذه الحقوق وتوفيرها بشكل يراعي ‏خصوصية المسن بما يتضمنه ذلك من ظروف حياتية- اجتماعية- اقتصادية- وصحية، ويرتكز هذا التجسيد أساسا على تقديم هذه ‏الحقوق لأبناء المجتمع الذي قدموا واجباتهم في بناء هذا المجتمع وتربية جيل من الأبناء والأحفاد، وهذه سنة حياة البشر، نقدم ‏الرعاية والحنان للآخرين ونحن بكامل صحتنا وعطائنا ونتلقى منهم الرعاية والحنان حين نصل إلى مرحلة نحتاج فيها للمساندة ‏والرعاية، وانطلاقا من احترامنا لقدرات المسن التي أصبحت محدودة بعوامل العمر والوضع الصحي من جهة، وثقة منا بثراء ‏الخبرة والتجربة التي يحملها كل مسن، فإننا نعمل مع المسن ولا نعمل في خدمته وحسب.