الطفلة (و) المدرجة على البرنامج ولديها إعاقة عقلية بسيطة لم تلفظ كلمة واحدة منذ التحاقها بمدرستها في مطلع ‏العام الدراسي، لكنها ولمرة واحدة خلال مشاركتها في إحدى جلسات البرنامج بدأت بالتحدث مع المتطوعة هديل ‏وكم كان التغير واضحا على ملامح وجها وأصبحت جلسات العمل بالنسبة لها هي مصدر سعادتها وما حدث من ‏تطور على وضع الطفلة وفاجأ أسرتها ومعلماتها.‏


عدد القراءات: 16