استضاف مركز الخدمة المجتمعية في جامعة النجاح الوطنية بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم في محافظة نابلس لقاء مجتمعيا لمدراء ومديرات مدارس المنطقة المشاركين في برنامج التعليم المجتمعي المساند الذي ينفذه المركز منذ عدة سنوات وقد استقبل الأستاذ بلال سلامة مدير المركز المشاركين ورحب بهم وأوضح لهم الهدف من اللقاء المتمثل بتعميق العلاقة المهنية بين مدراء المدارس وطاقم المركز المشرف على البرنامج إضافة إلى تنظيم فعاليات تهدف إلى التعامل مع ضغوط العمل التي يتعرض لها المدراء في عملهم وقد تم نقاش أهداف البرنامج وأثاره على الطلبة، يشار الى انه تم النشاط بعيداً عن جو العمل حيث تم كان اللقاء في قرية حداد السياحية التي استضافت المشاركين.
من جهة أخرى وفي نشاط سابق نظم مركز الخدمة المجتمعية في الجامعة نشاطا ختاميا لبرنامج التعليم المجتمعي المساند، وقد شارك في النشاط مدير المركز بلال سلامة والسيد د.عزمي بلاونة مدير مديرية التربية والتعليم في نابلس إضافة لمدراء المدارس المشاركة بالبرنامج والأطفال المستفيدون وأهاليهم ومتطوعو المركز.
 

وقد بدأ النشاط  بتلاوة للقران الكريم ثم السلام الوطني ثم قراءة الفاتحة على ارواح الشهداء. بعد ذلك رحب الأستاذ سلامة بكلمته بالحضور وأثنى على حضورهم وتعاونهم في إنجاح البرنامج، ثم شكر السيد بلاونة بكلمته المركز واثنى على الدور الهام لبرنامج التعليم المساند في تحسين أداء الطلبة والحد من نسبة التسرب من المدرسة. تقدم الأستاذ رائد جاد الله مدير مدرسة رشيد منيب المصري الأساسية للبنين في كلمة نيابةً عن مدراء المدارس المشاركة، أشار الى أهداف البرنامج وأشاد بالتعاون مع مركز الخدمة المجتمعية مشيداً بدور منسقة البرنامج أ.أفنان حسان على جهودها الحثيثة للتواصل مع المدارس وتنسيق دور المتطوعين. 
بعد ذلك قدمت بعض المدارس المشاركة في فقرات من رقص شعبي وغناء جماعي وعرض لبعض من مواهب الأطفال. وفي نهاية الحفل قام الأستاذ بلال سلامة والسيدة أفنان حسان بتكريم المتطوعين ومديري المدارس وتوزيع الهدايا الرمزية على المتطوعين والأطفال.
يذكر أن البرنامج يطبق منذ 1999 مع مدارس مدينة نابلس والتي شاركت بالنشاط  حيث بلغ عددها 35  مدرسة ويهدف البرنامج لمساندة الأطفال الذين يعانون من تأخر دراسي نتيجة ظروف اجتماعية مختلفة وذلك من خلال مساندتهم أكاديميا ونفسيا واجتماعيا.
 


عدد القراءات: 34