يوم مشمس دافئ بعد البرودة والصقيع ومربعانية الشتاء الباردة كان اللقاء الشهري للمسنين ‏المندمجين في برنامج العمل مع المسن، أحد برامج مركز الخدمة المجتمعية التابع لجامعة ‏النجاح الوطنية، وأصدقائهم والمقيمين في بيت المسنين التابع لجمعية الهلال الاحمر ‏الفلسطيني وبعض المسنين نزلاء بيت المحبة والوئام للمسنين في المدينة.‏

لقاء كان بالنسبة للمسنين كنسمة صيف تبعت أياماً البرد الشديد، حيث كان الملتقى في ‏حديقة بيت المسنين التابع لجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني بمشاركة حوالي 80 من ‏المسنين، لقاء تخلله نشاط وتفاعل بين المسنين ومتطوعي ومتطوعات لجنة ملتقى الخير في ‏مركز الخدمة المجتمعية، حيث شارك المسنون في مسابقات عن الأمثال شعبية والقصص ‏المعبرة وحصلوا على جوائز، واختتم النشاط بوجبة غذاء ساخنة قدمتها تكية نابلس بإشراف ‏صديق المركز صديق لجنة ملتقى الخير السيد عماد اللحام ومن ثم الكنافة النابلسية التي ‏تبرع بها السيد أيمن التمام (حلويات دمشق).‏

رجاء البواب منسقة برنامج العمل مع المسن قدمت بطاقة حب وتقدير لأصدقاء لجنة ملتقى ‏الخير رصيد الخير والعطاء لمركز الخدمة المجتمعية، ووعدت أن يستمر المركز في هذا اللقاء ‏الشهري كصورة تجسد كل معاني الخير والعطاء لمتطوعي اللجنة والمركز، معتبرة هذا النشاط ‏‏"فرصة مفتوحة دوماً يتسابق من خلالها أصدقاؤنا في تسخير قدراتهم وجهودهم في خدمة ‏هذه الفئة التي تستحق الرعاية والتقدير سواء أولئك المسنين المندمجين في برنامج العمل ‏مع المسن، أو دائرة أصدقائهم التي تتسع باستمرار"، وأعربت عن أملها أن يكون هذا ‏البرنامج نموذجاً يحتذى من مؤسسات أخرى لتتسع دائرة العطاء وترسيخ حق هذه الفئة في ‏الدعم النفسي الاجتماعي.‏


عدد القراءات: 40