بعد شهرين من أيام الشتاء والمربعانية الباردة ،كان اللقاء مع المسنين في يوم ربيعي جميل وشمس دافئة، حيث حل المسنين ضيوفاً على مطعم الاماكن كرم ضيافة وحسن استقبال حظي بها الأصدقاء المسنين وقد كانوا متلهفين لهذا اللقاء.
افتتح اللقاء بكلمة قدمتها منسقة برنامج العمل مع المسن / رجاء البواب والبداية كانت مع بضع دقائق قدمت حزن ورثاء على فقيدتنا الغالية الدكتورة أنعام الخششي صاحبة اليد الكريمة سيدة من سيدات مسيرة الخير والعطاء مسيرة ملتقى الخير، والتي رحلت قبل 20 يوم، انعام كانت مثالاً يحتذى في انسانيتها وعطاؤها اللا محدود، لحظة حزن سادت المكان أثناء تلاوة الفاتحة على روحها الطاهرة، وقد بدا جليا تأثر المسنين لهذا الفراق، وألقى الحاج أبو غازي كلمة رثاء لروح الفقيدة الغالية، واقتصر النشاط على أنشطة وألعاب تحفيزية ومسابقات وأجواء بروح دعابية مسلية قدمتها المتطوعة فاطمة المصري، تخلل ذلك وجبة غذاء ساخنة وعصير وحلوى.
وفي ختام اللقاء قدم أ.بلال سلامة مدير مركز الخدمة المجتمعية الشكر للمتطوعين لجنة ملتقى الخير واصدقاؤها، ولمنسقة البرنامج كما أعاد للأذهان استذكار الفقيدة الغالية أنعام الخششي التي كانت حاضرة معنا في النشاط من خلال المساهمة المادية التي كانت قد أوصت بتقديمها دوماً في أي نشاط مجتمعي ينفذه المركز للمسنين الأعزاء. 
كما قدم بطاقة شكر وتقدير لادارة مطعم الأماكن ولأل أبو شهاب الكرام الذين تبرعوا بالمبلغ الذي قدمت به لجنة ملتقى الخير للنشاط لمرضى الأورام في مستشفى النجاح الجامعي .
 


عدد القراءات: 30